عراق الخير


كل مايخص الشباب من ترفيه وثقافة وتسلية تجدوها هنا في عراق الخير فأهلا بكم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اهلا" وسهلا" بالضيوف الكرام نتشرف بأنظمامكم معنا في منتديات عراق الخير مرحبا" بكم
بكل الحب والاحترام يسعدنا التسجيل معنا بـ منتديات عراق الخير
تحية الى كل أعضاء وزوار منتديات عراق الخير اتمنى لكم كل التوفيق اخوكم MEDO

تم بعون الله تعالى افتتاح مركزالتسوق الالكتروني للحاسبات الاتصال بـ موبايل 07706288250


شاطر | 
 

 علي(ع) قسيم الجنة والنار-لماذا-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جاسم العاشق

avatar

عدد المساهمات : 214
تاريخ التسجيل : 18/04/2009
الموقع : <a href="www.alsumre.yoo7.com">www.alsumre.yoo7.com</a> منتدى عراق الخير

مُساهمةموضوع: علي(ع) قسيم الجنة والنار-لماذا-   الثلاثاء مايو 19, 2009 4:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
جائت الروايات عن طريق السنة والشيعة تبين ان عليا(ع) قسيم الجنة والنار ونذكر مما جاء في كتب السنة ونركز عليها أولا
ففي صحيح مسلم كتاب الإيمان باب الدليل على أنّ حبّ الأنصار وعليّ رضي الله عنهم من الإيمان (عن زرّ قال قال عليّ والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنّه لعهد النّبيّ الأميّ صلى الله عليه و سلم إليّ أن لايحبّني إلاّ مؤمن ولا يبغضني إلاّ منافق ) .
وهذا الحديث يجعل عليّا (ع) قسيم الجنّة والنّار فمن أحبّه فهو مؤمن والجنّة مأواه وعدوه كافر والنّار مثواه فيكون الفارق بين الجنة والنار.
نقل ابن عساكر في تاريخ مدينة دمشق والمعجم الكبير للطبراني واللفظ للأول عن علي ابن أبي طلحة مولى بني أمية قال : حج معاوية ومعه معاوية بن حديج ، وكان من أسب الناس لعلي ، فمر في المدينة ، والحسن جالس في جماعة من أصحابه ، فأتاه رسول ، فقال : أجب الحسن . فأتاه ، فسلم عليه ، فقال له : أنت معاوية بن حديج ؟ قال : نعم . قال : فأنت الساب عليا رضي الله عنه ؟ قال : فكأنه استحيى . فقال : أما والله لئن وردت عليه الحوض - وما أراك ترده - لتجدنه مشمر الازار على ساق ، يذود عنه رايات المنافقين ذود غريبة الإبل ، قول الصادق المصدوق ( وقد خاب من افترى ) . ونقل الرواية بأختلاف يسير الحاكم في المستدرك وقال هذا حديث صحيح الأسناد.
ومعاوية بن حديج من الصحابة !!!
تاريخ مدين دمشق ايضا (..محمد بن داود الحداني قال سمعت عيسى بن يونس يقول ما رأيت الأعمش خضع إلا مرة واحدة فإنه حدثنا بهذا الحديث قال علي أنا قسيم النار فبلغ ذلك أهل السنة فجاءوا إليه فقالوا تحدث بهذا بأحاديث تقوي بها الرافضة والزيدية والشيعية فقال سمعته فحدثت به فقالوا أو كل شئ سمعته تحدث به قال فرأيته خضع لذلك اليوم.
وفي المعجم الوسيط(عن أبو حرب بن أبي الأسود الديلي قال حدثني عبد الله بن إجارة بن قيس قال سمعت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وهو على المنبر يقول اني أذود عن حوض رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي هاتين القصيرتين الكفار والمنافقين كما يذود السقاة غريبة الإبل عن حياضهم لصرفها.
وفي تاريخ المدينة لابن شبة النميري(عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : أخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم أناسا من المسجد وقال : لا ترقدوا في مسجدي هذا . قال : فخرج الناس ، وخرج علي رضي الله عنه ، فقال : لعلي رضي الله عنه ( ارجع ) فقد أحل لك فيه ما أحل لي ، كأني بك تذودهم على الحوض ، وفي يدك عصا عوسج .
((وفي مجمع الزوائد عن أبي هريرة أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال يا رسول الله أيما أحب إليك أنا أم فاطمة قال فاطمة أحب إلى منك وأنت أعز على منها وكأني بك وأنت على حوضي تذود عنه الناس وان عليه لأباريق مثل عدد نجوم السماء وأني وأنت والحسن والحسين وفاطمة وعقيل وجعفر في الجنة إخوانا على سرر متقابلين أنت معي وشيعتك في الجنة ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إخوانا على سرر متقابلين ) لا ينظر أحد في قفا صاحبه . رواه الطبراني في الأوسط وفيه سلمى بن عقبة ولم أعرفه ، وبقية رجاله ثقات .))
وفي مجمع الزوائد(عن أبي هريرة وجابر بن عبد الله قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب صاحب حوضي يوم القيامة فيه أكواب كعدد نجوم السماء وسعة حوضي ما بين الجابية إلى صنعاء . رواه الطبراني في الأوسط وفيه ضعفاء وثقوا .
- وفي وفي مجمع الزوائد عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا علي معك يوم القيامة عصا من عصى الجنة تذود بها المنافقين عن حوضي)

اما كتب الشيعة فكثير وعلى سبيل المثال في امالي الشيخ الصدوق عن النبي(ص) (علي قسيم الجنة والنار)
وفي حديث اخر عنه(ص) (...اذا كان يوم القيامة يؤتى بك ياعلي ...فينادي المنادي ياعلي ادخل من أحبك الجنة ومن عاداك النار فأنت قسيم الجنة وانت قسيم النار).

لماذا لعلي عليه السلام هذه الصفة؟؟
وماذا يعني ذلك؟؟
ولماذا لم يكن النبي(ص) هو القسيم؟؟

هذا يعني –والله العالم-ان عليا عليه السلام هو النموذج الاسمى في الأمة الاسلامية الذي طبق هذه الشريعة بحذافيرها وتجلت بشخصيته حتى كان رمز للحق وممثل للأسلام فبغضه بغضا للأسلام ومن يحبه ويقتفي اثره فانه يحب ويطبق تعاليم الأسلام الحقة
اما لمذا لم يكن النبي (ص) هو القسيم فلعل السبب هو ان النبي (ص) يدعي الجميع انه يتبعه وهو على نهجه ولم تتكتل الأمة بزمانه ولكن في زمن الأمام تكتلت الأمة وظهرت الكتل الرأيسية فيها-السنة والسيعة والخوارج-وانتهج كل فريق منهجا مختلفا فكان الأمام هو المنهج الحقيقي بين هذه الفرق .
ولنركز على الحديث الاول الذي ذكره مسلم في صحيحه:
أنّ الله أمرنا أن يكون الحبّ في الله والبغض في الله
في صحيح البخاري عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الايمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه الا لله..) يعني كلّما رأيت شخصا أكثر إيمانا وأكثر قربا إلى الله يزداد حبّك له على قدر قربه إلى الله وتفضله على غيره لذلك، وكلّما ابتعد الشّخص عن الله بالذّنوب تبتعد عنه ويخرج حبّه من القلب على قدر ذنوبه حتى يصل الى مرحلة تستوجب أن تتبرّأ منه ، وبهذا الحديث-حديث صحيح مسلم- الذي لم يأت لأحد من الصّحابة مثله يتبيّن أنّ عليّا أقرب الأمّة إلى الله بعد النّبيّ –ص- ولذا جاء في الحديث الصّحيح الذي لايحتاج الى فحص لتصحيحه –من كنت مولاه فهذا عليّ مولاه- فالولاية بعد النّبيّ له ولم يأمرنا الله ورسوله بحب علي الا وانه احب الأمة الى الله ونبيه نقل الحاكم في مستدركه((
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال ثم كنت أخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقدم لرسول الله صلى الله عليه وسلم فرخ مشوي فقال اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير قال فقلت اللهم اجعله رجلا من الأنصار فجاء علي رضي الله عنه فقلت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم على حاجة ثم جاء فقلت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم على حاجة ثم جاء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم افتح فدخل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما حبسك علي فقال إن هذه آخر ثلاث كرات يردني أنس يزعم إنك على حاجة فقال ما حملك على ما صنعت فقلت يا رسول الله سمعت دعاءك فأحببت أن يكون رجلا من قومي فقال رسول الله إن الرجل قد يحب قومه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه .
وأخرج التّرمذيّ بسنده عن بن بريدة عن أبيه قال كان أَحبُّ النّاس إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فاطمةَ ومن الرّجال عليّاً والحديث حسّنه الترمذيّ في السنّن وصححه الحاكم في المستدرك ووافقه الذهبيّ في التلخيص وصحّحه أبو إسحاق الجويني الأثري في تهذيب خصائص أمير المؤمنين والسيد حسن السّقاف في تناقضات الألباني الواضحات .وعن النّعمان بن بشير قال ((استأذن أبوبكر على رسول الله صلى الله عليه و سلم فسمع صوت عائشة عالياً وهي تقول :والله لقد عرفت أنّ عليّاً أحبّ اليك من أبي ومني مرتين أو ثلاثاً فاستأذن أبوبكر فدخل فأهوى اليها فقال يا بنت فلانة ألا أسمعك ترفعين صوتك على رسول الله . أخرجه الهيثمي في المجمع وقال رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح وقال الحافظ بن حجر في فتح الباري أخرجه أحمد وأبو داوود والنسائي بسند صحيح.
ونحن يجب علينا ان نتخلق بأخلاق الله وان نتأسا بالنبي (ص) وعلي احب اليهم من كل احد
فهنا يتضح لنا ان عليا احب الناس الى الله ورسوله
وكذلك يتضح لنا بهذا العرض من اهم العلل التي ركزت فيه آية المودة بحب اهل البيت الذين حددهم النبي(ص)به وبعلي وفاطمة والحسنين(عليهم السلام), فهم اقرب الأمة للة سبحانه اي ان منهجهم هو المنهج الاسلامي الاصيل ومن خالفهم خالف الاسلام ومن اتبع غيرهم سلك طريقا بعيد عن الاسلام وما حديث الثقلين وحديث السفينة الا تركيز لهذه الآية الكريمةعلي بن أبي طالب قسيم الجنة و النار ( بأصح كتبهم و بأقوال علمائهم)

هذه أقول علمائهم و بأصح الكتب تثبت بأن : أمير المؤمنين علي بن أبي طالب "ع"
هو " قسيم الجنة و النار "

(1) صحيح مسلم ، مسلم النيسابوري ، ج 1 ، ص 61
قال علي (بن أبي طالب) والذي فلق الحبة وبرأ النسمة انه لعهد النبي الأمي صلى الله عليه وسلم إلى أن لا يحبني الا مؤمن ولا يبغضني الا منافق .

(2) فتح الباري ، ابن حجر ، ج 7 ،ص 57 - 58
حديث سلمة بن الأكوع في المعنى ويأتي هناك أيضا مشروحا وقوله في الحديثين ان عليا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله أراد بذلك وجود حقيقة المحبة والا فكل مسلم يشترك مع علي في مطلق هذه الصفة وفي الحديث تلميح بقوله تعالى قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله فكأنه أشار إلى أن عليا تام الاتباع لرسول الله صلى الله عليه وسلم حتى اتصفبصفة محبة الله له ولهذا كانت محبته علامة الايمان وبغضه علامة النفاق كما أخرجه مسلم من حديث علي نفسه قال والذي فلق الحبة وبرأ النسمة انه لعهد النبي صلى الله عليه وسلم أن لا يحبك الا مؤمن ولا يبغضك الا منافق وله شاهد من حديث أمسلمة..."

(3) مسند احمد ،الإمام احمد بن حنبل ، ج 1 ، ص 95
حدثنا عبد الله حدثني أبيثنا وكيع ثنا الأعمش عن عدى بن ثابت عن زر بن حبيش
عن علي رضي الله عنه قال عهد إلى النبي صلى الله عليه وسلم انه لا يحبك الا مؤمن ولا يبغضك الا منافق.

(4) سنن الترمذي ، الترمذي ، ج 5 ،ص 306
حدثنا عيسى بن عثمان بن أخي يحيى بن عيسى الرملي أخبرنا يحيى بن عيسى الرملي عن الأعمش عن عدى بن ثابت عن زر بن حبيش عن علي قال : "لقد عهد إلى النبي صلى الله عليه وسلم النبي الأمي أنه لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق " .


(5) قال القاضي عياض في الشفا :ج 1 ، ص294
(وأخبر النبي ) . . . وما ينال أهل بيته وتقتيلهم وتشريدهم ، وقتل علي ، وأن أشقاها الذي يخضب هذه من هذه ، أي لحيته من رأسه ، وأنه قسيم النار ، يدخل أولياؤه الجنة، وأعداءه النار . . . –
وقال الكنجي الشافعي في كفاية الطالب ، ص 72 فإن قيل : هذا سند ضعيف : قلت : قال محمد بن منصور الطوسي : كنا عند أحمد بن حنبل ، فقال له رجل : ما تقول في هذا الحديث
الذي يروى أن عليا قال : أنا قسيم النار فقال أحمد : وما تنكرون من هذا الحديث ! أليس روينا أن النبي ( ص ) قال لعلي : لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق قلنا : بلى . قال : فأين المنافق قلنا : في النار . قال : فعلي قسيم النار .

(1) النيسابوري ، مسلم بن الحجاج ، صحيح مسلم ، دار الفكر ، بيروت .
(2) العسقلاني ، شهاب الدين ابن حجر ، فتح الباري ، دار المعرفة ، بيروت .
(3) أحمد بن حنبل ، مسند أحمد ، دار صادر ، بيروت .
(4) الترمذي ، محمد بن عيسى ، سنن الترمذي ، دار الفكر ، بيروت ، 1983م .
(5) اليحصبي ، أبي الفضل عياض ، الشفا بتعريف حقوق المصطفى ، دار الفكر ، بيروت ، 198م .

اللهم صلّي على محمد و آل محمد و ألعن أعدائهم ،،،
نسألكم
الدعاء يا مؤمنين و مؤمنات ،،،


جـــــــــــــــــــــــــاسم العــــــــــــــــــــــــــاشـــــــــــــق


عدل سابقا من قبل جاسم العاشق في الثلاثاء مايو 19, 2009 4:44 pm عدل 1 مرات (السبب : صغر الخط)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علي(ع) قسيم الجنة والنار-لماذا-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عراق الخير :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: